بول كلي (1879-1940م). يُعَد من أشهر أساتذة التصوير التشكيلي الحديث وأكثرهم أصالة. تُعد اللوحات والرسومات والصور الطباعية للفنان كلي من روائع الفنون الخيالية، وتعكس مواهبه وأسلوبه المبدع. لوحاته صغيرة في العادة مليئة بالرموز الطفولية والكتابات التي ترمز إلى رُؤيا داخلية مكتنفة بأسرار العالم وسكانه. ومن رسوماته لوحة باسم البالون الأحمر. وقد اشتغل كلي بمواد كثيرة، عدا الزيت، تشمل الألوان المائية والحبر والجرافيت.

وُلد كلي بالقرب من بيرن بسويسرا، لكنه وَطَّدَ مكانته كفنان بعد أن انتقل إلى ألمانيا، وأصبح صديقًا للرسَّامَيْن فاسيلي كاندِنْسكي وفرانس مارك، وعرض أعماله مع مجموعتهما الراكب الأزرق قبل الحرب العالمية الأولى بوقت وجيز (1914-1918م). دَرَس كلي في مدرسة باوهاوس للتصميم من 1920 حتى 1929م. غادر ألمانيا عام 1933م عندما تَسَلَّم النازيون السلطة. وانتقل إلى سويسرا حيث قضى بقية حياته. ونشرت بعض آرائه حول الفن بعنوان كتاب علم أصول التدريس.