الكلب المرشد كلب يُدرّب خصيصًا لمصاحبة العميان أو تنبيه الصم إلى الأصوات المهمة. تعرف الكلاب التي ترشد العميان بكلاب الإرشاد أو العين المبصرة، كما تعرف الكلاب التي تنبه الصم بكلاب السمع أو كلاب الأذن السامعة. يجب أن يتوافر في الكلاب التي تختار لكلا الغرضين، حسن التصرف، والذكاء، واللياقة الجسمانية، والمسؤولية.

من أجود الكلاب المرشدة، كلاب الراعي الألمانية، وكلاب صيد لبرادور وكلاب الصيد الذهبية. أما كلاب السمع، فعادة ما تكون ذات سلالات مختلطة وتختار من الكلاب الموجودة في مزارع الحيوانات.

ويتمتع الذين يستخدمون الكلاب المرشدة في بلاد غربية كثيرة، بحق ارتياد الأماكن العامة ومن ثم يمكنهم اصطحاب كلابهم إلى الأماكن التي يكون من غير المسموح فيها اصطحاب الكلاب العادية. ومن بين الأماكن التي يسمح لهم بارتيادها المطاعم، والمتاجر، والفنادق، وكل وسائل المواصلات العامة. ويمكن التعرف على الكلب المرشد عن طريق طوقه الخاص المتصل بمقبض على شكل الحرف الإنجليزي u. كما يمكن معرفة كلاب السمع عن طريق الياقة الصفراء أو البرتقالية الزاهية والمِقْوَد.
كلاب الإرشاد. تعيش معظم الكلاب التي تعد لهذا الغرض السنة الأولى من عمرها مع أسرة، حيث تدرب على تنفيذ الأوامر، وتكتسب الخبرات الضرورية، كطريقة التعامل مع أصحابها، والسفر في العربات ووسائل النقل الأخرى، وارتياد الأماكن العامة. وعندما يكمل الكلب عامه الأول تقريبًا يبدأ فترة تدريب قد تمتد ما بين ثلاثة إلى خمسة أشهر، حيث يتعود على الطوق الجلدي والمقود الخشن الذي سوف يطوق عنقه أثناء قيامه بإرشاد صاحبه الأعمى. كما يتعلم مراقبة حركة المرور، وعبور الشارع في أمان. كذلك يتعود الكلب على فهم العبارات مثل "إلى الأمام" و "يسار" و "يمين" و "اجلس". كما يتعود على عدم إطاعة الأوامر التي قد تؤدي بصاحبه إلى الأخطار. وعلى سبيل المثال، فإن كلب الإرشاد سوف يرفض عبور الشارع إلا إذا توقفت حركة المرور.

وأهم جزء من برنامج التدريب برنامج يستمر أربعة أسابيع يتعلم فيه كل من الكلب وصاحبه كيف يعملان معًا.

من جهة أخرى، فإن الكثير ممن يستخدمون كلاب الإرشاد لم يستطيعوا التواؤم معها، وتبلغ نسبة من يجدون فائدة في كلاب الإرشاد حوالي 10% فقط.

لقد بدأ التدريب المنظم لكلاب الإرشاد في ألمانيا أثناء الحرب العالمية الأولى (1914 - 1918م). ثُمّ في العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين تأسست في العديد من البلاد الغربية الأخرى مدارس لتدريب الكلاب، بعضها مدارس منتظمة وتنفق عليها المنظمات الخيرية.



كلاب السمع. تبدأ كلاب السمع تدريباتها في عمر بين ثمانية أشهر وستة عشر شهرًا. إلى جانب الطاعة وهي أمر مبدئي، تتعلم كيف تنبه أصحابها إلى الأصوات العامة كالساعات المنبهة، وأجراس الأبواب، والهواتف، وتلك التي تنذر بالأخطار كبكاء الأطفال وإنذارات الحرائق. يتم تدريب هذه الكلاب لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر، وفي نهاية البرنامج يعلِّم مدرِّب الكلب مالكه الجديد كيف يعتني بالكلب ويحافظ على تدريبه.