الكِشْمِش حبوب صغيرة تنمو على شجيرات كثيفة، ذات ارتفاع منخفض. والكشمش مستدير أملس، حامض المذاق، منه الأسود والأحمر والذهبي والأبيض. وينمو الكشمش بشكل جيد جدًا في المناطق الشمالية، حيث الطقس البارد المعتدل الرطب عموماً.

يكثر الكشمش الأحمر والأسود في شمالي أوروبا، حيث ينموان برّيا. ويُستخدم الكشمش الأحمر في صنع الجلي والمربى والفطائر. أما الكشمش الأسود فله نكهة أقوى، ويُستخدم في صنع العصير. وهو غنيّ بفيتامين (أ). أما الكشمش ذو اللون الذهبي في غرب أمريكا الشمالية، فله ثمار سوداء وأوراق يتغير لونها في فصل الخريف إلى أصفر مائل إلى البرتقالي. ويُزرع العديد من أنواع الكشمش كنباتات للزينة المتمثلة في أزهارها وأوراقها التي تفوح منها رائحة الكشمش الأسود.

يستضيف الكشمش أحد الطفيليات المسببة لمرض الصدأ، وهو مرض يفتك بأشجار الصنوبر المختلفة الأنواع. ولهذا السبب تمنع السلطات المختصة زراعة الكشمش في العديد من مناطق العالم.