الكركيّ اسم عائلة طيور تتميز بكبر حجمها، ولها سيقان ورقاب طويلة. وتعيش هذه الطيور في مناطق المستنقعات في كثير من ربوع العالم، فيما عدا أمريكا الجنوبية والقطب الجنوبي. ويشبه طائر الكُركي طائر البلشون أثناء الطيران. فطائر الكركي يمد رأسه ورقبته إلى الأمام أثناء طيرانه، ولكن طائر البلشون يثنيهما على شكل الحرف الإنجليزي (s).


المظهر الخارجي. يتميز طائر الكركي بساقيه الطويلتين النحيلتين، ورقبته ومنقاره الطويلين. ويصل ارتفاع أطول طائر من هذا النوع إلى حوالي 1,5م، وأقصرها إلى حوالي متر واحد. ويمكن أن يصل طول الجناح إلى 2,5م. ولايختلف الذكر عن الأنثى في الشكل، وتتباين ألوان هذا النوع، فبعضها أبيض وبعضها رمادي غامق، والبعض الآخر بني. ومعظم الطيور الكبيرة لها غطاء من الجلد الأحمر فوق الرأس.


العادات. تهاجر معظم طيور الكركي التي تعيش في نصف الكرة الشمالي من موطنها في الشمال إلى الجنوب في فصل الخريف. وتعود إلى موطنها الأصلي في فصل الربيع. وتظل أنواع أخرى من طائر الكركي في المناطق الدافئة طوال العام. ويمتد صدى صوتها القوي الذي يُشبه صوت البوق لمسافة كبيرة. وتنادي الطيور بعضها بعضًا أثناء طيرانها، ربما لتجميع أفواجها أثناء رحلة الهجرة.

تتزاوج طيور الكركي بعد وصولها إلى أعشاشها الأرضية. وقبل التزاوج يرقص الذكر والأنثى. وتلتف الطيور بالتناوب في شكل دائرة حول بعضها وأجنحتها مفتوحة، وتطأطئ رؤوسها وتقفز في الهواء.

تبني طيور الكركي أعشاشها في المياه الضحلة في أحد المستنقعات أو البرك، أو في أي منطقة أخرى رطبة خالية. ويشترك كل من الذكر والأنثى في جمع الحشائش والأعشاب وغيرها من النباتات الأخرى، وتكومها فوق رابية. وتضع الأنثى عادة بيضتين اثنتين خلال الفصل. ويشترك الأبوان في رعاية البيض والصغار.

وتتغذى طيور الكركي بالضفادع والحشرات والقواقع، والحبوب والنباتات الأخرى. وتعتبر هذه الطيور من الآفات في بعض المناطق نظرًا لأنها تلتقط الحب من حقول المزارعين.


أنواع الكركي. يوجد خمسة عشر نوعًا من الكركي. يعيش معظمها في إفريقيا، وآسيا، وأوروبا، ولكن هناك نوعان فقط يعيشان في أمريكا الشمالية.

ويتناسل الكركي الشائع في شمالي أوروبا وفي جزء كبير من آسيا. ولون جسمه رمادي، ويتميز بخط أبيض يمتد من العين حتى الرقبة. أما طائر الكركي ساروس الذي يعيش في جنوب آسيا، فلونه رمادي غامق. ويعد واحدًا من أطول طيور الكركي. وهو من الطيور المقدسة عند الهندوس؛ لأنهم يعتقدون أن مشاهدة زوج من هذه الطيور تجلب الحظ. ويتميز الكركي الأسترالي، أو مايعرف بالبرولجا بتاج أخضر، ووجه ورأس أحمرين، ويتميز الكركي الإفريقي بريش داكن يغطي الجسم، وقنزعة من الريش الفاتح على الرأس. ومن المعتقد أن رقصات هذا الطائر تشكل نموذجًا لرقصات شعوب غرب إفريقيا.

في الماضي. كانت طيور الكركي الناعقة تبني أعشاشها في منطقة البراري بالولايات المتحدة وكندا. وبدأت هذه الطيور تختفي خلال القرن التاسع عشر الميلادي، عندما زحف المستوطنون على أماكن أعشاشها، وبحلول عام 1954م، لم يكن هناك إلا فوج واحد يضم 21 طائرًا. وفي الوقت الحاضر، تحمي القوانين طيور الكركي الناعقة. ويقوم العلماء بتربية هذا النوع من طيور الكركي في الأسر، وفي الأماكن البعيدة عن العمران. واليوم، يوجد حوالي 157 طائرًا من طيور الكركي الناعقة تعيش في الأماكن النائية، وحوالي 55 طائرًا في الأسر. لكنه مازال يشكل واحدًا من أندر الطيور في أمريكا الشمالية.

وتبني طيور الكركي من أنواع ساندهيل، أعشاشها في شمالي روسيا وكندا وشمال الولايات المتحدة، وكذلك في فلوريدا، وجورجيا، والمسيسيبي، وكوبا. وتهاجر هذه الطيور في أسراب ضخمة، قد تضم أكثر من 10IMG,000 طائر. وقد أصبح عدد أنواع طائر الكركي نادرًا بعد تجفيف المستنقعات في كثير من المناطق بهدف زراعتها واستيطانها.