كرة القدم الأسترالية لعبة شتوية محبوبة إلى حد بعيد في ولايات أستراليا الجنوبية. وقد اخترعها الأستراليون، وتُلعب في أستراليا وبابوا غينيا الجديدة فقط.

وفي عصر كل يوم سبت في الشتاء يتجمهر أكثر من 50IMG,000 متفرج لمشاهدة مباريات الأندية الرئيسية في أستراليا الجنوبية، وكانبرا، والمنطقة الشمالية، وتسمانيا، وفكتوريا، وأستراليا الغربية. كذلك فإن هناك فرقًا من سدني وبيرث وبرسبين تتبارى مع فرق ملبورن الكبرى. ولعبة كرة القدم الأسترالية لعبة يُظهر فيها اللاعبون كثيرا من البراعة والإثارة. ويكرّ اللاعبون فيها ويفرون وهم يركلون الكرة بضربات طويلة، ويمررونها بأيديهم بحذق ومهارة، كما يوقفونها بقبضات عالية.

ويتكون فريق كرة القدم الأسترالية من 18 لاعبًا، ولاعبين احتياطيين يمكن إشراكهما في اللعب بدلاً من لاعبين آخرين في الميدان في أي وقت يصاب فيه لاعب ويُحتاج فيه إلى اللاعب البديل.


كيف تلعب كرة القدم الأسترالية
تستغرق لعبة كرة القدم الأسترالية 10IMG دقيقة في المباراة الواحدة، على أن يقسم هذا الزمن إلى أربعة أرباع متساوية. وهذا الوقت لا يتضمن فترات الراحة بين الأرباع ولا الوقت الإضافي الذي يحدث عندما تكون الكرة خارج الملعب، أو بعد تسجيل هدف.


بداية اللعبة. يرمي رواد الفريقين القرعة بينهما وهي قطعة عملة معدنية ويُقرر بموجب القرعة الجهة التي سيقوم منها كل فريق بركل الكرة في الربع الأول من الوقت. ثم يأخذ كل فريق مكانه في الميدان.


اللعب. يحاول المهاجمون التحرك إلى أماكن تسمح للاعب الذي لديه الكرة أن يمرر الكرة إليهم دون أن يعطي المدافعين فرصة لقطعها. ويحاول المدافعون أن يبقوا قريبًا بقدر الإمكان من المهاجمين الذين يراقبونهم وذلك لقطع الكرة المرسلة إليهم مع إيقاف تحركاتهم أيضًا.


تسجيل الأهداف. يوضع مرميان في نهايتي الميدان وكل منهما عبارة عن عمودين طويلين وبجانبهما عمودان أقصر منهما. وتصفُّ الأعمدة الأربعة في صف واحد. ويمكن للاّعب أن يسجل هدفًا فقط بأن يركل الكرة لتمرّ بين أعمدة المرمى دون أن تُلمَس قبل مرورها هذا. ويمكن للاّعب أن يصوب إلى الهدف من أي جهة أو مسافة كانت.


إعادة بدء اللعب. عندما يسجل أحد الفريقين هدفًا، يعيد حكم الساحة اللعبة مرة أخرى بأن يسقط الكرة في منتصف الملعب لتقفز في دائرة النصف. أما عندما يسجل الفريق ضربة خلفية فإن اللعب يبدأ بأن يضرب أحد المدافعين الكرة من داخل مستطيل يرسم من أعمدة المرمى.


التحكيم في اللعبة. في اتحاد كرة القدم بفكتوريا يحكم اللعب ستة حكام، ومن هؤلاء اثنان يعينان حكمي وسط وهما مسؤولان عن تنفيذ قوانين اللعبة. وهناك أيضًا حكمَا حدود الملعب، وحكمان للأهداف. أما حكما الوسط أو الساحة فهما الحكمان الرئيسيَّان.