الكَبْسَلةُ المجهرية وضع مادة في كبسولة لتسهيل عملية إطلاقها. وتصنع مثل هذه الكبسولات من الجلاتين، والبلاستيك، والنشا أو مواد أخرى. ويمكن وضع الأجسام الصلبة والسوائل والغازات في الكبسولة.

وتستخدم الكبسلة المجهرية في صنع ورق النسخ الخالي من الكربون. وبهذا الورق صفيحة علوية مغطاة من الجانب السفلي منها بملايين الكبسولات، وصفيحة سُفلية. وتقوم هذه الكبسولات بإطلاق صبغة لالون لها، عندما يتم تحطيمها عن طريق الضغط الناتج عن الكتابة أو الطباعة. وتتفاعل الصبغة مع طبقة رفيعة من الصلصال على سطح الصفيحة السفلى، ومن ثمَّ يتشكل الحبر. وتستخدم الكبسلة المجهرية ـ كذلك ـ في صناعة أدوية بطيئة الانتشار. وتنتشر مثل هذه الأدوية في الجسم ببطء شديد، لإطالة مدة تأثيرها، حتى تصل إلى اثنتي عشرة ساعة.