كينيث ديفيد كاوندا (1924م- ). رئيس زامبيا منذ عام 1964م حتى1991م، وقاد في العام الذي تولى فيه الرئاسة الحركة التي أدت إلى استقلال زامبيا عن بريطانيا.

عُرف كاوندا بمساندته لحكم الأغلبية السوداء في جنوب إفريقيا وروديسيا المجاورة، التي تسمى الآن زمبابوي انظر: زمبابوي. وعُرف أيضًا بتأييده إنشاء خط السكك الحديدية من زامبيا عبر تنزانيا إلى المحيط الهندي. ينقل خط السكك الحديدية منتجات زامبيا إلى المحيط للتصدير. وبالرغم من ذلك، فقد تدهور اقتصاد زامبيا كثيراً أثناء فترة إدارة كاوندا.

يعتمد اقتصاد زامبيا كليًا على التعدين، وقد فشل كاوندا في وضع السياسات الكفيلة بزيادة أهمية النشاطات الاقتصادية الأخرى. ترأس كاوندا حزب الاستقلال الوطني المتحد (يو. إن. آي. بي) الحزب الوحيد في زامبيا لسنوات عديدة. سمحت زامبيا عام 1990م بقيام أحزاب المعارضة. تجرج كاوندا ومرشحو حزب الاستقلال الوطني المتحد هزائم كبيرة في الانتخابات التي أجريت عامي 1991 و1996م.

وُلِدَ كاوندا في لوبوا، في زامبيا (روديسيا الشمالية في ذلك الوقت). ترك مهنة التدريس ليعمل من أجل استقلال زامبيا. أودع السجن عام 1955 و1959م بسبب نشاطاته السياسية.