مرض كاواساكي مرض خطير يصيب الأطفال الصغار بحمى قد تؤدي لإصابة القلب، ومن ثمَّ تسبب الموت. وقد ظهر في أرجاء العالم المختلفة ولكنه أكثر انتشارًا في اليابان. ويعتبر وجوده نادرًا نسبيًا في المنطقة العربية. وقد سُمّي المرض نسبة إلى توميساكو كاواساكي الذي كان أول من وصفه في عام 1967م. يعرف أيضًا باسم متلازمة العقد اللمفاوية المخاطية الجلدية.

ويعتقد كثير من الأطباء أن المرض يسببه فيروس ينتشر بين الأطفال الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهرًا وسنتين. ويظهر بصفة رئيسية في نهاية الشتاء، والربيع. والأطفال الذين ينحدرون من أصول شرقية وكاريبية أكثر عرضة للإصابة بالمرض. وبالإضافة إلى ذلك، نجد أن أطفال الطبقة المتوسطة والعالية، أكثر عرضة لالتقاط العدوى من الأطفال الفقراء.

تشمل أعراض مرض كاواساكي حمى شديدة ولمدة طويلة، واحمرار العينين، وتقرّح الحنجرة، واحمرار وتشقّق ونزيف الشفتين، والتهاب العقد اللمفاوية في العنق، وطفح جلدي أحمر يغطي كل الجسم، والتهاب واحمرار الأيدي، والأرجل. وعندما يزول الطفح الجلدي يتقشر الجلد وخاصة في الأيدي والأقدام.

ويصاب نحو 20% من الأطفال المصابين بمرض كاواساكي بالتهاب الأوردة التي تضخ الدم إلى القلب، بينما يصاب نحو 10% من المرضى بتهتك في القلب. وقد يؤدي الالتهاب إلى إضْعَاف أو ترك ندوب في جدران الأوردة. ويموت ما بين 1-2% من المرضى بسبب إصابة القلب. ويُعطى المرضى الأسبرين، والبروتين المقاوم للمرض المُسمى جلوبيلين جاما لتقليل خطر الإصابة القلبية.