الكاميرون بلد يقعُ على الساحل الغربي لإفريقيا. تبلُغُ مساحته 475,442كم²، ويبلغ عدد سكانه 15,245,000 نسمة يمثلون نحو 20IMG مجموعة عرقية. وعاصمة الكاميرون هي ياوندي وتُعدّ مدينة دوالا أكبر مدنها. حكمت بريطانيا وفرنسا الكاميرون في الفترة الواقعة بين عامي 1919م و1960م، حيث نالت استقلالها.


نظام الحكم. يتولى رئاسة الحكم في الكاميرون رئيس البلاد، وتمثل السلطة التشريعية التي تسن القوانين جمعية وطنية مكونة من 180 عضوًا، ويُنْتَخَب الرئيس وأعضاء الجمعية لمدة خمسة أعوام، ويقوم الرئيس باختيار رئيس الوزراء والوزراء وكبار الموظفين لتصريف أمور الحكم، والحزب الرئيسي بالبلاد هو حزب التجمع الديمقراطي الشعبي الكاميروني.

وتنقسم الكاميرون إلى عشر محافظات يرأس كلاً منها حاكم (محافظ) يعينه الرئيس.


السكان. يُعد كل من الباميليكي الذين يقطنون المنطقة الجبلية الغربية، والفولاني الذين يقطنون الشمال، إلى جانب الدوالا والأيوندو والفانج الذين يقطنون المناطق الوسطى والشمالية؛ أهم المجموعات العرقية بالكاميرون. وتُعدّ الإنجليزية والفرنسية اللغتين الرسميتين في الكاميرون، إلا أن معظم أهلها يتحدثون واحدة من 54 لغة إفريقية منتشرة. يعتنق ما يقرب من 45% من السكان الديانات الإفريقية التقليدية، بينما يعتنق 35% منهم النصرانية، و20% الإسلام.

يسكن أكثر من نصف شعب الكاميرون تقريبًا (56%) في المناطق الريفية، ويعمل معظمهم بالزراعة والرعي. يقطن أغلبية السكان الريفيين في قرى أو مدن صغيرة، وتوفر المصانع وصناعات الخدمات فرص العمل لسكان المناطق الحضرية، حيث يعيش أكثر من ثلث السكان (44%)، وتهاجر أعداد كبيرة من السكان الريفيين كل عام إلى المناطق الحضرية بحثًا عن العمل. توجد في دوالا وياوندي ـ المدينتين الرئيسيتين ـ فنادق فخمة ومبان حكومية أنيقة ومنازل مشيّدة على النمط الحديث، وتوجد أيضًا أحياء فقيرة يعيش فيها العديد من السكان. تواجه المدن مشكلة إسكان الأعداد الكبيرة من الريفيين الذين ينتقلون إلى المدن، ومعظم المنازل في المدن والقرى الشمالية أكواخ مربعة الشكل بُنيت من اللَّبِن (الطين قبل حرقه) أو منازل مستطيلة الشكل من الطوب.

يشيّد الرعاة الشماليون الرحّل منازلهم من الحصير والأعمدة الخشبية، وفي المناطق الجبلية الغربية، تكون المنازل عادة مستديرة الشكل وتُشيّد من الطوب، أما في مناطق الغابات الجنوبية فتشيّد المنازل من الخشب وسعف النخيل واللَّبِن. أما سكان السواحل فيشيّدون منازلهم من الخشب المغطّى بألواح معدنية، أو قلف الأشجار. أما المدن الكبرى فتوجد بها مبانٍ سكنية حديثة إضافة إلى الأكواخ التي يسكنها الفقراء.

توفر الحكومة التعليم المجاني بالمدارس والجامعات. وتقدم المساعدات المالية للمدارس الخاصة، وهناك نقص كبير في المباني المدرسية والمعلمين، مما جعل العديد من التلاميذ لا يجدون فرصة للتعليم وتبلغ نسبة التعليم بين السكان أكثر من 50% ممن تزيد أعمارهم على الخامسة عشرة.

واشتهر فنانون عديدون من أنحاء الكاميرون المختلفة بأعمال النحت الخشبية التي يصنعونها، ومنها التماثيل وأقنعة الاحتفالات وزخرفة المنازل. وقد اشتهر سكان البامون في الماضي بصناعة الأقنعة الجميلة من النحاس الأصفر التي يحاول الفنانون اليوم تقليدها.


السطح والمناخ. تمتد الجبال والتلال على طول حدود الكاميرون الغربية، من بحيرة تشاد في الشمال إلى جبل الكاميرون بالقرب من الساحل في الجنوب، وأعلى قمة يبلغ ارتفاعها 4,070م. وتفصل هضبة تكسوها الغابات في وسط الكاميرون، بين سهل السافانا في الشمال، والأراضي المدارية المنخفضة على ساحل خليج غينيا في الجنوب. وتجري في البلاد ثلاثة أنهار رئيسية هي: البَينوي، الوري والساناجا.

ظلت أعداد كبيرة من الحيوانات البرية في الماضي تجوب المناطق الجنوبية من الكاميرون إلا أن وجودها أضحى نادرًا الآن، حيث قتل الصيادون الكثير منها، كما أباد المزارعون أعدادًا كبيرة أيضًا مع اتساع الرقعة الزراعية، ولا يزال العديد من الحيوانات البرية كالأفيال والزراف والقردة وأنواع من الظباء تجوب محمية وازا الوطنية في الشمال.

تتميّز منطقة السافانا شمالي الكاميرون بالجفاف وارتفاع الحرارة، حيث تبلغ درجة حرارتها نحو 28°م، غير أنها قد تصل خلال النهار إلى 49°م، بينما تكون الهضبة الوسطى معتدلة البرودة. ويبلغ متوسط درجة الحرارة فيها نحو 24°م، أما المنطقة الساحلية فهي حارة رطبة، حيث تبلغ كمية الأمطار السنوية أكثر من 50IMGسم، ويبلغ متوسط درجة الحرارة نحو 27°م.