كيم كامبل (1947م- ). سياسية كندية كانت أول سيدة تشغل منصب رئيس وزراء كندا، وذلك في 25 يونيو 1993م بعد أن اختيرت لتكون زعيمة الحزب التقدمي المحافظ في 13 يونيو من العام نفسه. وفقدت منصبها في الانتخابات البرلمانية في 25 أكتوبر عندما اختار الكنديون بأغلبية كبيرة حزب الأحرار الذي يرأسه جان كريتين، الذي أصبح رئيسًا للوزراء.

ولدت كامبل في 10 مارس سنة 1947م في بورت ألبيرني بكولومبيا البريطانية، والتحقت بجامعة كولومبيا البريطانية حيث نالت درجة البكالوريوس عام 1969م، ودرجة في القانون عام 1983م. وكانت تحاضر في الاقتصاد السياسي من عام 1975م حتى عام 1981م.

عملت كامبل بوصفها مدعية قضائية لفترة قصيرة في أواسط الثمانينيات من القرن العشرين. وبدأت حياتها السياسية سنة 1981م عندما انتخبت للجنة مدرسة فانكوفر. وفي سنة 1985م، رشحت لمنصب المدير التنفيذي لمكتب بيل بنيت رئيس وزراء كولومبيا البريطانية. واستمرت تتقدم حتى فازت بمقعد في المجلس التشريعي للمقاطعة. وفي سنة 1988م، اختيرت عضوًا في مجلس العموم الكندي. وسرعان ما تقدمت لتحتل عدة مناصب حتى تولت منصب وزير الدولة للشؤون الهندية والتنمية الشمالية، ثم احتلت منصب وزير العدل والنائب العام، ثم منصب وزير الدفاع الوطني ووزير شؤون الشيخوخة.

عندما بلغت الثانية عشرة من عمرها هجرت كامبل اسمها الذي كان أفريل فايدرا واتخذت لنفسها لقب كيم. تخرجت عام 1969م في جامعة كولومبيا البريطانية وحصلت على درجة في القانون عام 1983م، حاضرت في العلوم السياسية بين عامي 1975م و1981م.

بعد انتخابات عام 1993م، شغلت كامبل عدة مناصب جامعية. وفي عام 1996م، أكملت كتابها الوقت والفرصة تناولت فيه تجربتها عندما كانت رئيسة للوزراء. وفي عام 1996م، عينها جان كريتين قنصلاً عاماً لكندا في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.