كاليجيولا (12- 41م). إمبراطور روماني، من أحفاد الإمبراطور أوغسطس، وابن جيرمانيكوس وأجربينا الكبرى. سمّي لدى ولادته جايوس قيصر أوغسطس جيرمانيكوس. وكان في طفولته ينتعل حذاء عسكريًا، فأطلق عليه جنود والده لقب كاليجيولا الذي يعني الحذاء العسكري الصغير. وعندما بلغ كاليجيولا العشرين من عمره، تبناه الإمبراطور الروماني تيبريوس. وأصبح كاليجيولا إمبراطورًا لدى وفاة تيبريوس عام 37م.

كان كاليجيولا محبوبًا في البداية، ولكن سرعان ما تبين أنه مخبول وأنفق الأموال على مشاريع تافهة، ونفى العديد من الناس، وقتل الكثيرين. وادعى أن كل الآلهة اجتمعت في شخصه، وأمر بوضع تمثال له في القدس، مما أثار اضطرابات كثيرة. وادعى كاليجيولا أنه انتصر على البريطانيين والألمان، ولكنه لم يحاربهم. وقال أيضًا إنه انتصر على الإله نبتون. وقد اغتيل كاليجيولا بعد أن أهان الجيش وهدد بقتل أعضاء مجلس الشيوخ الروماني.