جزر كارولين أرخبيل يضم أكثر من 930 جزيرة في المحيط الهادئ تقع مباشرة شمالي خط الاستواء بين جزر مارشال والفلبين. عدد السكان 137,000 نسمة. وتمتد مجموعة جزر كارولين لأكثر من 3,20IMGكم. ومع ذلك، فإن المساحة الإجمالية لأراضيها لا تزيد على 1,199كم². وتضم جزر كارولين خمس جزر أو مجموعة جزر كبرى؛ هي كوسراي وبونبي وجزر ترك وياب وبالاو، كما تضم أيضًا 32 جزيرة مرجانية وبعض الجزر الصغيرة المنعزلة. وجزر كارولين جزء من مجموعة جزر أكبر حجمًا تسمى مايكرونيزيا التي تعني الجزر الصغيرة. ولب جوز الهند المجفف أهم صادرات هذه الجزر.

كانت مجموعتا جزر ياب وبالاو من بين أوائل الجزر التي تم استيطانها في مايكرونيزيا. ويعتقد خبراء الآثار أن أناسًا من آسيا انتقلوا إلى هذه الجزر منذ آلاف السنين. استقرت شعوب من آسيا في جزر كوسراي وبونبي وترك في وقت لاحق.

وأصبح المستكشفون الأسبان في القرن السادس عشر الميلادي من أوائل الأوروبيين الذين يصلون إلى جزر كارولين. وحازت أسبانيا هذه الجزر رسميًا عام 1885م وباعتها لألمانيا عام 1899م. واستولى اليابانيون على جزر كارولين خلال الحرب العالمية الأولى. وعقب انتهاء الحرب عام 1918م، منحت عصبة الأمم هذه الجزر لليابان على سبيل الانتداب. وحصنت اليابان بعض هذه الجزر. وخلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945م)، احتلت القوات الأمريكية بعض هذه الجزر، ومن بينها بيليليو. وفي عام 1947م أي بعد عامين من انتهاء الحرب، جعلت الأمم المتحدة من الولايات المتحدة وصية على جزر كارولين كجزء من أراضي الوصاية في جزر المحيط الهادئ.

في عام 1978م، وافقت الولايات المتحدة على منح جزر كارولين نوعًا من الحكم الذاتي يسمى الاتحاد الحر. وقسَّمت اتفاقية الحكم الذاتي الجزر إلى مجموعتين هما جزر بالاو ودول مايكرونيزيا المتحدة التي تضم جزر ترك وياب وجزيرتي كوسراي وبونبي. وحصلت الدول المتحدة عام 1986م على وضع الاتحاد الحر. وفي أكتوبر 1994م نالت جزر بالاو التي أصبحت تعرف باسم بالاو استقلالها في إطار الاتحاد الحر. وفي ظل هذا الوضع يمكن لشعوب الدول المتحدة وبالاو، كل على حدة، إدارة شؤونها الداخلية والخارجية. وتستمر الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولة عن الدفاع عن هذه الجزر في حالات الطوارئ. وكان شعب بالاو قد اقترع على خطط خاصة بالاتحاد الحر في عامي 1987م و1990م، ولكن المشروع فشل مرتين في الحصول على نسبة 75% من الأصوات اللازمة للموافقة عليه. وعقب التصويت في عام 1990م، تم إصدار قرار بتأجيل أي عملية تصويت أخرى لمدة ثلاث سنوات إلى أن تم إعلان الاستقلال عام 1994م.