الفن الكارولنجي أسلوب غربي فني ظهر في أواخر القرنين الثامن والتاسع الميلاديين في فرنسا وغربي ألمانيا. وسمي الفن الكارولنجي باسم شارلمان الذي حكم الفرنجة بين عامي 768 و814م. وأسهم المعماريون الكارولنجيون إسهامات كبيرة في تصميم الكنائس والأديرة. وابتدع الخطاطون الكارولنجيون نوعًا جديدًا من الخط اليدوي. وفي القرون السابقة، كان الفنانون يركزون على الأنماط الهندسية المجردة والحيوانات الخيالية. وأعاد الرسامون والنحاتون والحرفيون الكارولنجيون العنصر البشري في إطار طبيعي من الفنون البصرية المفعمة بالحيوية.

وادعى المعماريون الكارولنجيون أنهم كانوا ينسخون المباني النصرانية، ولكنهم عدلوا في نماذجهم لتناسب احتياجاتهم. وتتبع هؤلاء المعماريون خريطة الكنيسة المسيحية في بدايتها التي تسمى البازيليقا، ولكنهم أضافوا إليها المصليات والسراديب المعقدة والأبراج العالية. كما ابتكروا الوستويرك وهو مدخل يتضمن رواقًا ومصليات وبرجين يحتويان على سلالم، بالإضافة إلى قاعة العرش في الكنيسة الإمبراطورية. وطور رؤساء الأديرة خريطة للأديرة تربط فيها ممرات مسقوفة بين الكنيسة والمكتبة والأقسام السكنية.

طور الخطاطون الكارولنجيون خطًا يدويًا جميلاً مقروءًا استخدموه في نسخ العهدين القديم والجديد، وكتب أخرى. وأضاف الرسامون رسومات توضيحية مثل المشاهد القصصية وصورة الحاكم.