القََيامة، سُوْرة. سورة القيامة من سور القرآن الكريم المكية. ترتيبها في المصحف الشريف الخامسة والسبعون. عدد آياتها أربعون آية. جاءت تسميتها القيامة لتصوير يوم القيامة والأهوال فيه، الذي تناولته السورة الكريمة ﴿فإذا برق البصر ¦ وخسف القمر ¦ وجمع الشمس والقمر﴾ القيامة: 7 ـ 9.

تعالج السورة الكريمة موضوع البعث والجزاء الذي هو أحد أركان الإيمان، وتركيزها بوجه خاص على القيامة وأهوالها، والساعة وشدائدها، وعن حالة الإنسان عند الاحتضار، وما يلقاه الكافر في الآخرة من المصاعب والمتاعب، ولذا سميت سورة القيامة.

ابتدأت السورة الكريمة بالقَسَم بيوم القيامة، وبالنفس اللوامة على أنّ البعث حق لا ريب فيه. ثم ذكرت طرفًا من علامات ذلك اليوم المهول، الذي يخسف فيه القمر، ويتحير البصر، ويجمع فيه الخلائق والبشر للحساب والجزاء.