القياس الكهربائي. لا يمكن رؤية الكهرباء نفسها، ولكن شكلاً من أشكالها يسمى التيار الكهربائي يُسبب تأثيرات متعددة يمكن إدراكها، كالحرارة والقوة والمغنطيسية. ونستطيع الاستفادة من هذه التأثيرات في قياس الكهرباء.

ووحدة التيار الكهربائي هي الأمبير. ويُستخدم لهذا الغرض جهاز قياس يُعرف بالأميتر. وتُسمى كمية الكهرباء المحمولة بوساطة تيار كهربائي بالشحنة الكهربائية، وتُقاس بالكولوم. والكولوم هو كمية الكهرباء المنقولة بوساطة تيار مقداره أمبير واحد في ثانية واحدة.

وينتج التيار الكهربائي بسبب وجود فرق في الجهد الكهربائي (طاقة وضع). وينتج هذا الفرق عن تحرك الشحنات الكهربائية من نقطة إلى أخرى. ويقاس الجهد الكهربائي بالفولت، وهو فرق الجهد الكهربائي بين نقطتين على سلك يحمل تيارًا مقداره أمبير واحد وينتج قدرة مقدارها واط واحد. والواط هو وحدة القدرة الكهربائية ويقاس بمقياس الواط. أما القدرة الكهربائية الموصلة إلى المنازل والمصانع وغيرها فإنها تقاس بالكيلوواط ـ ساعة. والكيلوواط ـ ساعة هو كمية القدرة الناتجة عن 1,000 واط لمدة ساعة واحدة.

وتُعرف عملية اعتراض مادة لمرور تيار كهربائي بالمقاومة. وهي تساوي خارج قسمة فرق الجهد على التيار، وتقاس بالأوم. والأوم هو مقاومة موصِّل يحمل تيارًا مقداره أمبير واحد عندما يكون فرق الجهد عبر أطراف الموصل هو فولت واحد. ويُستخدم مقياس الأوم لقياس المقاومة.