الطبيعة الموجية للضوء. الضوء شكل من الطاقة يسلك إلى حد ما سلوك الموجات، حيث ينتقل في موجات ذات أطوال موجية. والطول الموجي هو المسافة بين أي نقطة على موجة والنقطة التي تقابلها على الموجة التالية. ويبدو الضوء المرئي ذو الأطوال الموجية المختلفة بألوان متباينة، حيث يكون الضوء ذو الطول الموجي الأكبر أحمر اللون، والضوء ذو الطول الموجي الأقصر بنفسجي اللون.

ولضوء الشمس خليط من الأطوال الموجية، يُرى في شكل ضوء أبيض. ويميز الناس ألوان ضوء الشمس ابتداء من لون أطول طول موجي وانتهاء بلون أقصر طول موجي، إلى الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والبنفسجي. ويتدرج كل لون من هذه الألوان إلى اللون المجاور، حيث يمثل كل تدرج لونًا معينًا. وفي الطبيعة ألوان كثيرة جدًا، لدرجة أن الكثير منها لا تدخل في الاستخدام اللغوي.

كيف يُحني المنشور ضوء الشمس. ينكسر (ينحني) الضوء بزاوية محددة تختلف باختلاف طوله الموجي، عند مروره عبر منشور. ويفسر هذا انفصال ضوء الشمس ـ بأطواله الموجية المتعددة ـ إلى مجموعة من الألوان شبيهة بألوان قوس قزح، عند مروره عبر منشور. فالضوء ذو الطول الموجي الأكبر يكون انحناؤه أقل، ويبدو أحمر اللون، بينما ينحني الضوء ذو الطول الموجي الأقصر بزاوية أكبر، ويبدو بنفسجي اللون.