القوباء الحلقيّة اسم عام لأنواع مختلفة من الأمراض الجلدية التي تسببها الفطريات. وقد يصاحب أعراضها الحكة الجلدية. وغالبًا ما تُرى الأنواع الشائعة من القوباء الحلقية على الأطفال. وهي تبدأ على هيئة منطقة صغيرة حمراء في حجم حبة الفاصوليا المشقوقة، ثم تزداد في الحجم حتى تصل أحيانًا إلى حجم العُمْلة المعدنيّة الكبيرة. ثم يزول الجزء الداخلي للمنطقة المصابة ويظهر طَفْحٌ على هيئة حلقة حمراء حرشفية. وقد تكون هناك بقعةٌ واحدة أو بقع عديدة. ويصيب هذا النوع من أشكال القوباء الحَلْقية أجزاء الجسم التي لا يغطيها الشعر. وهو مرض مُعد لكن علاجه سهل ـ في العادة ـ إذا استخدم مرهم مضاد للفطريات يصفه الطبيب. وقد تختفي بقع هذا النوع من القوباء الحلقية بدون علاج بعد أسابيع قليلة وقد تبقى لعدة شهور. وقد تهاجم القوباء الحلقية الخاصة بالجسم، الناس من جميع الأعمار. وقد تظهر بقع على عنق المريض وظهره وبطنه.

وأنواع القوباء الحلقية التي تصيب اليدين والقدمين معروفة، وأكثرها شيوعًا، هي التي تصيب الجلد بين أصابع القدمين. ويطلق عليها عادة اسم قدم الرياضي. وقد لا تسببُ ضيقًا ولكن قد تتبعها أحيانًا حويصلات تسبب طفحًا من البثور على اليدين والقدمين. وقد يوجد أيضًا نوع من القوباء الحلقية على أجزاء الجسم التي ينبت فيها الشعر.

والأطفال بصفة خاصة معرضون للقوباء الحلقية التي تصيب فروة الرأس، وقد ينقلونها عن غيرهم من الأطفال أو الكلاب أو القطط. ويمكن حدوث أوبئة القوباء الحلقية بفروة الرأس في المدارس. وإذا ظهرت القوباء الحلقية في إحدى العائلات فينبغي على كلِّ مصاب أن يستخدم مشطه الخاص وغيره من الأدوات الشخصية، لأن المرض شديد العدوى.