قوانين الفقراء وضعت لتقديم المساعدات والإعانات للفقراء في بريطانيا. أما اليوم فإن الحاجة إلى مثل هذه الإعانة تقلصت في ظل وجود مشروعي التأمينات الوطنية والمعاشات. وكلاهما من مظاهر دولة الرفاهية.وفي العصور الوسطى كانت الكنائس والأديرة والمؤسسات الخيرية تقدم إعانات للفقراء والمسنين. وفي أواخر القرن السابع عشر الميلادي أجاز البرلمان العديد من القوانين الخاصة بالفقراء التي ألزمت السلطات المحلية بالاضطلاع بواجباتها تجاه الفقراء. فقانون عام 1601م ألزم المسؤولين في الدوائر الإقليمية ـ والذين كانوا يُسمون مراقبي الفقراء ـ بشراء المواد اللازمة لتوفير العمل للعاطلين في مقاطعاتهم. وقامت السلطات ببناء مبَّرات ودور عمل لتوفير العمل للفقراء.

وأجاز البرلمان البريطاني قانون الفقراء المعدل عام 1834م، وبموجبه أنشأ البرلمان لجنة قانون الفقراء واستحدث مجالس أوصياء مسؤولة عن كل مقاطعة لإدارة دور العمل وتقديم إعانات خارجية للفقراء. وفي عام 1930م ألغى البرلمان مجالس الأوصياء، ووضع مسؤولية إعانة الفقراء في أيدي مجالس الأقاليم والمدن.