قوانين الاختبار قوانين دينية محددة سنها البرلمان الإنجليزي وعرفت بهذا الاسم. وقد كانت هذه القوانين تهدف لإبقاء الأشخاص الذين لا يتبعون كنيسة إنجلترا وتعاليمها، خارج السلطة والوظائف الرسمية. وقد كان أحد أهم هذه القوانين هو: قانون المؤسسة لعام 1661م، والذي نص على أنه يجب على جميع القضاة أن يعلنوا ولاءهم التام للملك وأن يتناولوا ما يسمى القداس الرباني طبقًا لتعاليم الكنيسة الإنجليزية. وأما قانون الاختبار لعام 1673م، فقد نص على الأمور ذاتها لكل من يتسلم منصبًا رسميًا. وقد أُوقف العمل أخيرًا بكافة قوانين الاختبار في بريطانيا عام 1828م.