القوات المسلحة الأسترالية قوات صغيرة، لكنها متقدمة تقنيًا. وقد ُبني التخطيط لتطويرها على الحفاظ على قوة تفي بالحاجات الحالية والطارئة.

تتكوّن قوة الدفاع من البحرية الملكية الأسترالية، والجيش الأسترالي، والقوات الجوية الملكية الأسترالية. وتشمل القوة المشكلة كلها من المتطوعين أكثر من 54,000 جندي نظامي، إلى جانب 30,000 جندي عامل متعاون يخضعون للتدريب المنتظم. أما البحرية الملكية الأسترالية، فتتكون من 15,10IMG جندي نظامي، وحوالي 1,90IMG فرد احتياطي. ويتكون الجيش الأسترالي من 20,60IMG جندي نظامي، وحوالي26,20IMG فرد احتياطي. كـما أن القـوات الجـوية الملكية الأسترالية تتكون من 18,000 جندي نظامي، و2,10IMG فردًا احتياطيًا.


التنظيم
وزير دفاع أستراليـا مسـؤول أمام البرلمـان الأسـترالي عن وزارة الدفاع، وعن قوة الدفاع. ينص الدستور الأسترالي على أن الحاكم العام هو القائد العام لقوة الدفاع. وتناط بوزير الدفاع مسؤولية السيطرة العامة على قوة الدفاع وإدارتها. أما قائد قوة الدفاع فإنه يقود قوة الدفاع بأكملها. وتشمل مسؤولياته الإشراف على رئيس هيئة أركان البحرية الذي يقود البحرية، وعلى رئيس هيئة أركان الجيش الذي يقود الجيش، وعلى رئيس هيئة أركان القوات الجوية الذي يقود القوات الجوية. كما أن قائد قوة الدفاع يشارك أمين وزارة الدفاع في إدارة قوة الدفاع. ويتشكل مجلس الدفاع من هذين الاثنين، ووزير الدفاع، والوزير المساعد، ورؤساء أركان القوات المسلحة.


البحرية. الضابط الأعلى رتبة في البحرية الملكية الأسترالية هو رئيس أركان البحرية، ويحمل رتبة لواء بحري. أما ضباط الأركان الرئيسيون العاملون مع رئيس هيئة أركان البحرية فهم: نائب رئيس هيئة أركان البحرية، ورئيس أفراد البحرية، ورئيس معدات البحرية ورئيس الخدمات الفنية للبحرية. ويحمل هؤلاء الضباط رتبة عميد بحري التي يحملها أيضًا قائد الأسطول، وقائد القوات المعاونة.