القنطرة نوع من المعابر، ولكنه يختلف عن القناطر المتعارف عليها بأنه يمتد فوق اليابسة بدلاً من الماء. غير أن أنواعًا من هذه القناطر، تعبر أجزاء منها فوق الماء، وأجزاء فوق اليابسة وبذلك لا تربط ضفة بضفة أخرى.

تتكوّن معظم هذه القناطر من متتاليات من الدعائم، تسند تراكيب هندسية مختلفة من العوارض والألواح أو العقد. يحمل هذا النوع من القناطر السكك الحديدية، ويعبر بها الأودية والخوانق. وتُشيّد أنواع من هذه القناطر فوق مستوى أعلى من مستوى سطح الأرض؛ وذلك لنقل خطوط السكك الحديدية فوق مستوى الطرق؛ أو لتأمين سلامة عبور الطرق فوق أماكن مرور خطوط السكك الحديدية. ويُعدّ الرومانيون القدماء أول من شيد مثل هذه القناطر إذ إنهم استعملوا القنوات التي شيدوها لنقل المياه إلى المدن كطرق عبور.

وتُعدّ القنطرة المعروفة باسم كي وست ـ وهي جزء من امتداد خط سكك حديد الساحل الشرقي في فلوريدا بالولايات المتحدة، الذي يبلغ طوله 177كم، واحدة من أطول هذه القناطر في العالم.

ويبلغ طول القناطر التي تمتد فوق البحر من هذا الامتداد 48كم. وقد دمر إعصار عام 1935م أجزاء من هذا الامتداد، ولكن أعيد تشييدها لاحقًا في غضون سنوات قليلة. يتكوّن الجزء الرئيسي من قنطرة بيير المشيدة فوق مصب نهر تَايْ من 84 باعًا، وهو المسافة بين كل دعامة وأخرى، ويبلغ طوله أكثر من 3,2كم. وتُعدُّ قنطرة تنَْكهانوك، المشيدة فوق خط سكك حديد لكاوانّا في ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أطول القناطر المشيدة من الفولاذ والخرسانة في العالم. ويبلغ طول هذه القنطرة 724م، وتشتمل على 10 باعات، عرض كل منها 55م. ومن القناطر الأخرى المشهورة جدًا قنطرة نهر بيكوس في ولاية تكساس في الولايات المتّحدة الأمريكية، وقنطرة لاندوسر التي تعبر فوق ممر البولا في كانتون جراو بندن بسويسرا.