القَمْـلَـة حشرة صغيرة بدون أجنحة تعيش عالة على الطيور والثدييات ومنها الإنسان. وهي حشرة تتغذى بدماء الحيوانات التي تعيش متطفلة عليها، والتي يُطلق عليها وصف الحيوان العائل الذي يقدم الغذاء للطفيليات. ويسبب القمل هرشًا حادًا ومن الممكن أن ينشر الأمراض.

وهناك نوعان رئيسيان من القمل: القمل الماضغ، والقمل الماص ويُطلق على الأول اسم قمل الطيور ولديه فم يساعده على المضغ ونجده دومًا فوق الطيور حيث يتغذى بريش الحيوان المضيف وشعره وجلده. وتبلغ أعداد القمل الماضغ عشرة أضعاف القمل الماص، ويوجد في الغالب في الحيوانات المنزلية، وخصوصًا طيور المزارع. والقمل الماضغ لا يهاجم الإنسان. أما القمل الماص فلديه أجزاء في فمه يستخدمها في الامتصاص ولذا فهي تقوم بخرق جلد الحيوان وتتغذى بدمه. وفي نهاية كل قدم من أقدام القمل الماص يوجد مخلب حيث يستخدمه في التشبث فوق شعر الحيوان المضيف.

وتعيش أنواع متعددة من القمل الماص فوق جلد الإنسان. وهناك أنواع القمل البشري التي لا توجد إلاّ في الإنسان. ويوجد منها نوعان: قمل الرأس وقمل الجسم. يعيش قمل الرأس بين الشعر حيث يضع بيضه فوق الشعر بمساعدة مادة لاصقة يفرزها ليلتصق بالشعر، ومن الممكن أن ينتقل قمل الرأس من إنسان إلى آخر من خلال استخدام أمشاط وقبعات ومتعلقات أخرى. ويفقس قمل الجسم بيضه في ثنايا ملابس الإنسان العائل. ويظل هذا القمل يعيش في ملابس وفراش المصاب، كما ينتقل من ملابس شخص لآخر. ويمكنه حمل ونقل الأمراض بهذه الطريقة. ومن أخطر الأمراض التي ينقلها مرض التيفوس الوبائي الذي يمكن أن يسبب الوفاة.
وأفضل طريقة للوقاية من القمل الماص هي الاستحمام بانتظام وارتداء الملابس النظيفة. من أجل إبادة القمل من الجسم، ينصح الأطباء برش الجسم بمبيد مصرح به ضد القمل أو استخدام منظفات أو شامبو للجسم، كما أن استخدام الماء الساخن يزيل في الغالب القمل من الملابس.