قطران الفحم ويسمى أيضًا قار الفحم. سائل لزج سميك أسود اللون ينتج عرضًا عند تصنيع فحم الكوك، وغاز فرن الكوك الناتج من الفحم القاري. يتم استبقاء قطران الفحم بالتكثيف التجزيئي (أي التحويل إلى سائل) للأبخرة الساخنة من فرن يعمل بفحم الكوك أو من منتج غاز الفحم. ومع استمرار تكثيف الأبخرة، تُنْتج زيوت خفيفة مثل البنزين وسائل التولوين. يستخدم البنزين مذيباً في إنتاج العطور وبعض أنواع البترول، ويستخدم سائل التولوين في تصنيع الأصباغ والدهانات والمتفجرات والمطهرات.

ومن المنتجات الأخرى لقطران الفحم حموض القطران مثل حمض الكربوليك، وقواعد القطران مثل الأنيلين. يستخدم حمض الكربوليك والأنيلين في صناعة الأصباغ. ومن المنتجات السائلة الثقيلة لقطران الفحم الكريوزوت والقار. يعمل الكريوزوت على حفظ الخشب، كما يستخدم القار في تصنيع مواد التسقيف والدهان. وتتم صناعة العطور والأصباغ والعقاقير من منتجات قطران الفحم. وكان للسير وليم هـ. بيركن، وهو كيميائي إنجليزي، فَضْلُ ارتياد مجال كيمياء قطران الفحم بتصنيعه اللون البنفسجي الزاهي، وهو أول صبغة مركبة صناعيا. ويزداد دور البتروكيميائيات، وهي مواد كيميائية مصنوعة من النفط، في تكملة مشتقات قطران الفحم لاستخدامها في الصناعة.