قطب الدين أيبك ( ؟ - 607هـ، ؟ - 1210م). مؤسس سلطة دلهي الإسلامية بالهند (603 - 689هـ، 1206 - 1290م). وكان سلاطين هذه الدولة مماليك من أجناس مختلفة، وصلوا إلى هذه المكانة بفضل ما اتصفوا به من شجاعة وكفاءة. وكان قطب الدين أيبك ـ أول سلاطين المماليك في الهند ـ مملوكًا لشهاب الدين ـ سلطان دولة الغور الأفغانية (599 - 602هـ، 1202 - 1205م). ومن أصل تركستاني.

تجلّت شجاعته وبراعته الحربية في معركة تادين سنة 588هـ، 1195م بين الغور والراجبوتيين. وكافأه شهاب الدين بأن جعله نائبًا له على ممتلكات الغور في الهند، فجعل عاصمته دلهي بدلاً من لاهور. ويعتبر قطب الدين أول سلطان مسلم يستقل بحكم دولة المسلمين شمالي الهند، ويؤسس ما عرف في التاريخ باسم سلطنة دلهي الإسلامية.

توفي قطب الدين فخلفه في الحكم ابنه آرام شاه. ولما كان آرام صغيرًا، استدعى رجال الدولة ألتمش ليتولـَّى السلطة، فجاء إلى دلهي وطرد الطفل آرام شاه وتربع على عرش السلطنة عام 1211م.