القطار المغنطيسي مركبة تستخدم القوة المغنطيسية للسير بسرعات عالية. يسير هذا القطار فوق خط حديدي ثابت يُسمى الطريق الموجه، ولكنه لا يلامسه. وسرعة هذا القطار لا ينقصها أو يحد منها الاحتكاك أو الاهتزاز اللذان تسببهما ملامسة الخط الحديدي. ويتوقع من هذه القطارات أن تسير بسرعة تزيد على 480كم/الساعة، غير أن القطارات المغنطيسية المستخدمة تجاريًا الآن هي المنخفضة السرعة فقط.

وتمتاز القطارات المغنطيسية بميزات عديدةٍ على القطارات السريعة الأخرى. فهي تستطيع بلوغ سرعاتٍ أعلى وتعمل بهدوء أكثر. وبالإضافة إلى ذلك فإن طرقها الموجهة تحتاج صيانة قليلة. كذلك فإن القطارات المغنطيسية تستخدم القدرة الكهربائية، ولذلك فإنها لا تُسبب إلا تلوثًا قليلاً فقط.

وهناك نوعان من تقنية القطارات المغنطيسية هما: فائق التوصيل والكهرومغنطيسي. وتستخدم القطارات فائقة التوصيل التنافر المغنطيسي لتجعل القطار يرتفع. أما القطارات الكهرومغنطيسية فتستخدم التجاذب المغنطيسي.