قرية الأولاد مؤسّسة خاصة للأطفال المشردين والمضطهدين والمنبوذين والمعاقين، من كل عرق ودين. وتقع قرب أوماها في نبراسكا في الولايات المتحدة الأمريكية. وتضم نزلاً، ووسائل ترفيهـية ومدرسة ابتدائية وثانوية، ومركز تأهيل مهني. يتلقى فيـها أكثر من 8,50IMG ولد وبنت الرعاية كل عام. وتُدير قرية الأولاد أيضًا مراكز لتنمية الشباب في مواقع حرم الجامعات في كل الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى معهد يهتم بالأطفال المصابين باضطرابات في الاتصال بالآخرين.

تدعى قرية الأولاد أيضًا فلاناجان. تأسست قرية الأولاد عام 1917م على يد إدوارد. ج. فلاناجان، وهو قسيس أيرلندي من أتباع الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، استقر في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1904م. آمن فلاناجان بأنه إذا أُعطي الأولاد أفضل منزل وتعليم وتدريب ممكن، فإنهم سيصبحون أعضاء منتجين في المجتمع عندما يكبرون. اقترض فلاناجان تسعين دولارًا لاستئجار منزل قديم فى أوماها للعناية بخمسة أولاد. ولما كثر عدد الأولاد في المنزل أصبح من الضروري الانتقال إلى مأوى أكبر. وفي عام 1921م اشترى فلاناجان مزرعة مساحتها 65 هكتارًا. وبمرور السنين كبرت المزرعة وأصبحت اليوم تُغطي مساحة 590 هكتارًا، يستخدم منها للزراعة مايقرب من 364 هكتارًا. وفي عام 1936م جعلت هذه المؤسسة كقرية. قبلت الفتيات فيها لأول مرة عام 1979م.