الثأر. كانت القبائل في حروب متصلة ما أن تنتهي حتى تبدأ حربًا أخرى. وكان القانون الوحيد الذي يخضع له جميع أفراد القبيلة هو قانون الأخذ بالثأر. وكانت الحروب تنشب لأسباب تافهة؛ فقد تسببها إهانة، أو نزاع بين شخصين من قبيلتين مختلفتين، أو بسبب اختلاف على المرعى؛ فتشتبك العشائر وينضم بعضها إلى بعض فتنتشر الحرب بين قبائل كثيرة، وتحدث بينهم مقتلة عظيمة. ولأنهم كانوا يتحاربون نهارًا، ويتوقفون عن القتال إذا أقبل الليل، ثم يعاودون القتال صباحًا، سموا وقائعهم وحروبهم أيامًًا قيل إنها بلغت 1,20IMG يوم ذكر منها الميداني في مجمع الأمثال 132 يومًا، ومن أشهر هذه الأيام يوم ذي قار، وكان بين بكر والفرس وحرب البسوس بين قبيلتي بكر وتغلب وحرب داحس والغبراء بين قبيلتي عبس وذبيان.