القبلانية حركة صوفية في اليهودية. وهي كلمة عبرية تعني التلقي. وتقدم القبلانية مجموعة من التعاليم حول طبيعة الإله والخلق. ووفقًا لهذه التعاليم، فإن خير وسيلة تمكن من الوصول إلى الله، هي تأمل الفرد في نفسه. ويحاول القبلاني الوصول إلى النقاء الشخصي. ويستعجل مجيء المسيح عليه السلام. وتتضمن هذه الغاية اتباع الأحكام اليهودية والتقيد بها لدفع الشر. ويستخدم بعض القبلانيين كلمات مقدسة معينة، بوصفها قوة سحرية لمعالجة المرضى، وصنع المعجزات.
وترجع تعاليم القبلانيين إلى الحكماء الذين عاشوا حوالي عام 10IMGم. إلا أن الحركة قد حققت أقصى توسع لها في العصور الوسطى، والعصر الحديث في أوروبا والشرق الأوسط. ويحتوي الكتاب المعروف باسم زوهار على التعاليم الأساسية للقبلانية. ويُحتَمل أن يكون هذا الكتاب من تأليف الأسباني موسيس دي ليون في القرن الثالث عشر الميلادي. وهناك الكثير من القبلانيين ضمن اليهود الحاليين، خاصة في الحركة التي يُطلق عليها الهازيدية.