القاعدة في الكيمياء تشير عامة إلى أي مادة يمكنها أن تتفاعل مع الحمض لتقليل أو تحييد صفاته الحمضية. وحينما تذاب القواعد في الماء تكون زلقة الملمس وذات طعم مُر. ومحاليل القواعد تحوّل لون ورق دوار الشمس الأحمر إلى الأزرق. ويعرف الكيميائيون القاعدة غالبًا على أنها أي مركب كيميائي ينتج أيونات الهيدروكسيد (ـ OH) حينما يذاب في الماء. وعلى سبيل المثال، فإن هيدروكسيد الصوديوم (NaOH) الذي يعرف أيضًا باسم الصودا الكاوية أو محلول القلي قاعدة تتفكك في الماء ليكون أيونات الهيدروكسيد وأيونات الصوديوم. وتعتمد قوة مثل هذه القاعدة على درجة تفككها. فالقاعدة القوية تتفكك تفككًا يكاد يكون كاملا وتتحول إلى أيونات بينما تكوِّن القاعدة الضعيفة أيونات قليلة.

وتعرف القاعدة بطريقة أعم على أنها أي مادة كيميائية يمكنها أن تتحد مع بروتون (أيون هيدروجين)، وهكذا يمكن اعتبار القاعدة على أنها مستقبلة للبروتون. وطبقا لهذا التعريف يمكن تصنيف بعض المواد الكيميائية التي لا تحتوي على أيونات ـ مثل النشادر (الأمونيا) وكربونات الكالسيوم ـ على أنها قواعد. وللقواعد فوائد عملية جمّة؛ فمثلا يحتوي كثير من منظفات قنوات الصرف المنزلية على هيدروكسيد الصوديوم الذي يستطيع أن يذيب الشحوم.

ويستخدم هيدروكسيد البوتاسيوم (KOH) ـ الذي يسمى أيضا البوتاسا الكاوية ـ في صناعة الصابون الناعم الذي يذوب في الماء بسهولة. وهيدروكسيد المغنسيوم (Mg (OH2)) هو المكون الرئيسي في شربة المغنيسيا وهي سائل معروف مضاد للحموضة ومُليِّن.