قاعة النجوم محكمة إنجليزية عُرفت خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، وكانت تتكون من رئيس مجلس اللوردات وأعضاء أخرين يتم اختيارهم من قبَل مجلس الملك الذي هو مجموعة من المستشارين الملكيين. كانت تلك المحكمة تصدر أحكامها بدون محاكمة ولاهيئة محلفين، وتضع إجراءاتها وعقوباتها ووسائلها لاسترداد الحقوق بنفسها. عُرِفت بهذا الاسم لأنها كانت تعقد جلساتها في قاعة النجوم ببرلمان وستمنستر في لندن. وفي الوقت الحاضر يشير تعبير قاعة النجوم إلى جلسة سرية تفتقر للإجراءات التنظيمية بوساطة أي محكمة أو منظمة رسمية.

لقد اشتهرت قاعة النجوم لأمد طويل لأنها كانت توفِّر الحماية للناس العاديين ضد جلاديهم، إلا أنها استغلت سلطاتها في نهاية الأمر؛ فخلافًا لمحاكم القانون العام التي كانت تحمي المتهم، فقد كانت تلجأ لوسائل التعذيب للحصول على اعترافات. وقد استعمل الملك تشارلز الأول قاعة النجوم لسحق أي معارضة لسياساته، إلا أن البرلمان طويل الأجل قام بإلغاء تلك المحكمة عام 1641م.