القادس سفينة حربية، طويلة ضيقة، مصنوعة من الخشب استخدمتها القوات البحرية لشعوب البحر الأبيض المتوسط القديمة. كان لسفن القادس سطح مكشوف به صارٍ واحد على الأقل ومجموعة من الأشرعة. وكانت مجهزة أيضًا بصف أو أكثر من المجاديف على كل جانب. كانت سفن القادس تواصل رحلتها ناشرة أشرعتها حين تسمح الرياح بذلك. أما التجديف فكان يستخدم للمناورة والسرعة أثناء المعركة، وفي حالة الطوارئ.

أول من بنى سفن القادس حضارتان قديمتان، في حوض البحر الأبيض المتوسط، هما المينويون سكان جزيرة كريت، والمسينيون سكان البلاد اليونانية بين الأعوام 2000 و 1000ق.م. لسفن القادس وتد معدني كبير مثبت في مقدمتها. استخدم هذا الوتد في ثقب فتحات على جوانب السفن المعادية أثناء المعارك. ومنذ حوالي سنة 70IMG ق.م، طور الإغريق أو الفينيقيون سفينة تسمى بايريم، تميزت بصفين من المجدِّفين في كل جانب، واحد فوق الآخر، وذلك لتزويد السفينة بسرعة أكبر ودفع أشد. حتى ذلك الوقت، كان لسفن القادس صف واحد من المجدفين في كل جانب. ونحو عام 50IMGق.م، استحدث اليونانيون سفينة الترايريم التي كان لها ثلاثة صفوف من المجدفين في كل جانب. وكل ترايريم تحمل طاقمًا من 20IMG فرد. ومع مرور الوقت، بنى اليونانيون سُفن القادس وبها أربعة ثم خمسة صفوف من المجدفين.

استخدم الرومان سفن القادس الشبيهة بسفن اليونان. ولكن الرومان أضافوا طقمًا ثانيًا من الأشرعة.

وبينما ازدادت سرعة السفن الأخرى، فإن سفن القادس قد بدأت تختفي، وربما استخدمت في البحر الأبيض المتوسط لآخر مرة في معركة ماتابان عام 1717م.