أبو الحسن بن القابسي (324 - 403هـ، 936 - 1012م). أبو الحسن علي بن محمد بن خلف المعافري، الفاسي، المعروف بأبي الحسن بن القابسي. فقيه مالكي، حافظ، أصولي. كان من رجال الفقه والأصول والكلام، ومصنفًا يقظًا ديِّنا تقيًا، وكان ضريرًا، وهو من أصح العلماء كتبًا. كتب له ثقات أصحابه، وضبط له بمكة صحيح البخاري، وحرَّره وأتقنه رفيقه الإمام أبو محمد الأصيلي، عبدالله بن إبراهيم (ت 392هـ، 1001م).

أخذ القابسي القراءة عرضًا بمصر عن أبي الفتح بن بُدْهُن، وأقرأ الناس بالقيروان دهرًا، ثم أعمل نفسه في الفقه والحديث حتى برع فيهما، وصار إمام العصر، أثنى عليه بأكثر من هذا أبو عمرو الداني.

من تصانيفه: الممهد في الفقه؛ أحكام الديانات؛ المنقذ من شُبَه التأويل؛ المنبه للفطن عن غوائل الفتن؛ ملخص الموطأ؛ المناسك؛ الاعتقادات؛ رسالة تزكية الشهود وتجريحهم؛ الرسالة المفصلة لأحوال المعلمين والمتعلمين؛ رسالة الذكر والدعاء، وغيرها من الكتب.

توفي بمدينة القيروان، وبات عند قبره خلق من الناس، ورثته الشعراء.