فيشي منتجع يقع على نهر اللير في وسط فرنسا. عدد سكانه 28,048 نسمة. وفي أثناء الحرب العالمية في الفترة من يوليو 1940 ـ نوفمبر 1942م، كانت مدينة فيشي عاصمة فرنسا غير المحتلة. وقد ترأس المارشال هنري فليب بيتان، حكومة فيشي. وحين احتلت القوات الألمانية في نوفمبر 1942م كل فرنسا، كانت فيشي مقرًا لحكومة فرنسية تأتمر بأوامر الألمان، وظلت فيشي على ذلك الحال حتى عام 1944م، عندما خلَّص الحلفاء المدينة من قبضة الألمان.

في الشهور التي رزحت فيها فرنسا تحت الاحتلال الألماني، كان اسم فيشي يرمز إلى التضامن مع الألمان. وقد أخذ الاسم هذا المعنى لأن موظفي الحكومة الفرنسية في فيشي قدموا الكثير من التنازلات والتسويات لتحقيق المطالب الألمانية. ومن المعروف أن فيشي كانت منتجعًا صحيًا مشهورًا قبل الحرب العالمية الثانية.