فيشنو أحد الإلهين الرئيسيين في الديانة الهندوسية. والإله الثاني هو شيفا. ويتمتع فيشنو حسب اعتقاد الهندوس بطبيعة عطوفة، ويسمونه الحافظ. وهم يؤمنون بأنه يحاول أن يكفل السعادة للإنسانية.

في اعتقادهم أن فيشنو يهبط من السماء إلى الأرض متجسدًا في واحد من أشكاله عندما تواجه الكون كارثة أو إذا احتاجت الإنسانية إلى المواساة والإرشاد. ووفقا للمعتقدات الهندوسية، فإن فيشنو قد ظهر بالفعل في تسعة أشكال مادية رئيسية. والشكلان الأكثر أهمية هما ظهوره في شكل الأمير راما والإله كريشنا. وكان فيشنو، مثل راما، بطل الملحمة الهندوسية الرامايانا. ومثل كريشنا، شارك فيشنو في الحوار الفلسفي بجافاد جيتا الذي شكل جزءًا من الملحمة الأخرى المعروفة باسم الماهابهاراتا. ويعتقد الهندوس بأن فيشنو سيرجع إلى الأرض يومًا ما ليمحق الشر كله ويبدأ عصرًا ذهبيًا جديدًا للإنسانية