أسرة فيس قصة ألفها يوهان ديفيد فيس (1743 - 1818م). تحت عنوان الأسرة السويسرية روبنسون ليقصها على أولاده الأربعة الصغار، وهي قصة مغامرات محبوبة للأطفال عن عائلة تحطمت سفينتها. لقد كتبها لعائلته وصور رسومها هو وابنه يوهان إيمانويل (1782 - 1837م). وبعد سنوات أعاد اكتشافها ابن آخر اسمه يوهان رودلف (1781 - 1830م). وطبعها الأخير في 1812 و1813م، بعد أن نقَّحها. ويعدُّ كُلٌّ من الأب والابن أحيانًا مؤلفًا للقصة.

وتناضل عائلة روبنسون السويسرية من أجل البقاء وحيدة على إحدى الجزر. ويتعلم أفراد العائلة أنه يجب عليهم أن يعملوا معًا. ويستمتع القراء الصغار بالكتاب لأن صغار روبنسون الأربعة يتصرفون ويسيئون التصرف مثل الأطفال الحقيقيين. ويظهر في الكتاب تأثير روبنسون كروزو (1719م)، وهي رواية عن بحَّار تحطمت سفينته أيضًا وعاش وحيدًا على جزيرة. وقد كانت هذه الرواية بقلم المؤلف الإنجليزي دانيال ديفو، محبوبة جدًا في ذلك الوقت.

كان يوهان رودلف فيس أستاذًا وعلامة في الفنون الشعبية السويسرية. وكتب كلمات أغنية سويسرية وطنية محبوبة. وقد ولد يوهان رودلف فيس، ويوهان إيمانويل فيس، وأبوهما، جميعًا في بيرن.