فيجي جمهورية تقع في الجنوب الغربي من المحيط الهادئ، على مسافة 1,80IMGكم شمال أوكلاند بنيوزيلندا، و 2,70IMGكم إلى الشمال الشرقي من سيدني بأستراليا، والثمن من جزرها البالغ عددها 80IMG جزيرة مأهول بالسكان بشكل دائم. ويبلغ عدد سكان فيجي نحو 845,000 نسمة. ويمثل الفيجيون والهنود المجموعتين العرقيتين الرئيسيتين. ويمثل السكر ثلثي صادرات فيجي. أما مصدر الدخل الذي يليه في الأهمية فيأتي من السياحة، وزيت النخيل، والذهب، والزنجبيل.

وتقع سوفا عاصمة فيجي وأكبر مدينة في جنوبي المحيط الهادئ في جزيرة فيتي ليفو وهي أكبر الجزر، ويسكنها نحو 71,608 نسمة. وفي الأعوام الأخيرة حدث نمو مطرد خارج حدود المدينة، ووصل عدد سكان سوفا الكبرى إلى أكثر من 10IMG,000 نسمة. نالت فيجي استقلالها عام 1970م بعد أن كانت مستعمرة بريطانية منذ عام 1874م.

كانت فيجي منذ سنة 1874م إلى سنة 1970م كيانًا مستقلاً داخل دول الكومنولث، لذا كانت الملكة إليزابيث الثانية تمثل رأس الدولة، ويمثلها حاكم عام في فيجي، ويُكنُّ الشعب الفيجي ولاءً شديدًا للملكة.

طُردَتْ فيجي من الكومنولث، وأصبحت جمهورية عقب انقلابين عسكريين في مايو، وسبتمبر عام 1987م.


الحكومة الوطنية. يعين رئيس الدولة رئيس وزراء يتولى رئاسة حكومة البلاد. ويعين رئيس الوزراء مجلسًا للوزراء يساعده في تصريف شؤون الحكم. أما رئيس الدولة؛ فإنه يعين بوساطة المجلس الأعلى للزعماء لفترة خمس سنوات. ويتكون برلمان فيجي من هيئتين: مجلس النواب ويضم 71 عضوًا، ومجلس الشيوخ وبه 32 عضوًا.


الحكومة المحلية. تنقسم فيجي إلى 14 مقاطعة ولكل منها مجلس منتخب يعالج القضايا المحلية. ويطلق على الرئيس التنفيذي لكل مجلس روكو توي. وتبعث هذه المجالس بممثلين إلى اجتماعات المجلس الأعلى للزعماء. ويتداول هذا المجلس التشريعات الوطنية ويعمل على صيانة الإرث (التراث) الفيجي.


النظام القانوني. ترعى محكمة الاستئناف والمحكمة العليا والمحاكم العادية القيام بشؤون العدالة. ويطبق النظام القانوني البريطاني، مع بعض التعديلات المحلية. ويصل عدد قوة الشرطة إلى 1,40IMG فرد.