الفُونة الدافئة الجافة ريح دافئة جافة، تهب من جانب جبل. فالريح تفقد رطوبتها مع ارتفاعها إلى أعلى الجبل. وتسخن بالضغط عندما تنحدر على الجانب الآخر من الجبل. تهب الفونة كثيرًا في جبال الألب وعلى امتداد المنحدر الشرقي لجبال الروكي، حيث تعرف هناك باسم الشينوك. وغالبًا ما تحدث هذه الرياح تغييرات سريعة في الحرارة. فمثلاً، ارتفعت الحرارة في هَارْفَر ومُونْتَانَا بالولايات المتحدة مقدار 18°م خلال ساعة واحدة عند هبوب رياح الشينوك في 15 فبراير عام 1948م.

وقد تُسبِّب الفونة، أو رياح الشينوك المفاجئة سرعة انصهار الجليد. وغالبًا ما تؤثر على المناخ حين هبوبها، فتجعله أكثر دفئًا مما هو عليه في الأماكن المجاورة.