وليمز رالف فون (1872 - 1958م). مؤلف موسيقي إنجليزي يعتبر أشهر الموسيقيين البريطانيين. تتضمن موسيقاه أسلوب الأغاني الشعبية الإنجليزية وطبيعتها، إضافة إلى ألحان الكنيسة التيودورية، وقد درس كليهما بتعمق. كان إنتاجه الموسيقي غزيرًا ومميزًا. من بين أعماله السيمفونية السادسة التي لحنها عام 1947م، ولحن أوبرا رحلة المهاجر عام 1952م والسيمفونية السابعة تحت عنوان سيمفونية القارة غير المأهولة وصدرت له السيمفونية الثامنة عام 1956م. لحن وليمز موسيقى خاصة في تتويج الملكة إليزابيث الثانية عام 1953م.

ولد فون وليمز في مدينة داون إمبيتي، في مقاطعة فلاوستر شاير في إنجلترا. يعتقد هذا الموسيقار أن الموسيقى الإنجليزية الكلاسيكية الحديثة يجب أن تبنى على غرار أغاني إنجلترا التقليدية وعلى نمط الموسيقى التي كانت سائدة في أواخر القرن السادس عشر ومطلع القرن السابع عشر الميلاديين.

أصبح فون وليمز عضوًا نشطًا في جمعية الأغنية الفولكلورية عام 1904م، كما حرر مجموعة تراتيل إنجليزية وكان ذلك عام 1905م. كان فون قد كتب سيمفونية بحرية صدرت بالتحديد عام 1910م، أما سيمفونيته الأخرى بعنوان سيمفونية لندنية فصدرت عام 1914م بجانب عدد من الأعمال التي أُعدت خصيصًا لتعزفها الأوركسترا (الفرقة الموسيقية الكاملة). تشمل أعماله المشهورة الأخرى مقطوعات موسيقية متحررة من قيود الشكل التقليدي، من بين هذه الأعمال فانتازيا ألفها عن فكرة مستقاة من الكاتب توماس تاليس عام 1919م وأخرى صدرت عام 1921م تحت عنوان القبَّرة المحلِّقة. وفي عام 1929م صدرت مقطوعته الموسيقية السيد جون في قصة حب. وفي عام 1934م صدرت له مقطوعة أخرى تُدعى فانتازيا الأكمام الخضراء.