بولثزار يوهانس فورستر (1915 - 1983م). رئيس وزراء جنوب إفريقيا من عام 1966م إلى عام 1978م. خلال فترة رئاسته، انتقدت عدة دول جنوب إفريقيا لتطبيقها سياسة التفرقة العنصرية، وهي سياسة فصل عنصري صارم أنشىء رسميًا في سنة 1948م. وقد نفذت حكومة فورستر تلك السياسة لكنها تهاونت في تطبيق بعض القوانين العنصرية. فقد سمحت للسود ، على سبيل المثال، بارتياد بعض المسارح والنوادي الليلية، ومشاركة البيض في الرياضة، وأعلنت استقلال منطقتين مأهولتين بالسود بشكل رئيسي عن الحكومة.
وُلد فورستر في جيمستاون بجنوب إفريقيا، قرب إليوال نورث. وخلال الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م) التحق بالحركة السياسية التي انحازت لألمانيا النازية. وانتخب فورستر سنة 1953م عضواً في الحزب الوطني الحاكم، ثم أصبح وزيراً للعدل في سنة 1961م، وساعد في سحق الأنشطة السرية للسود المناهضة للفصل العنصري.

أجبرت المشاكل الصحية فورستر على الاستقالة من منصب رئيس الوزراء في سنة 1978م. وعين بعد ذلك رئيساً للدولة، وهو منصب تشريفي إلى حد كبير. واستقال فورستر من هذا المنصب في عام 1979م بعد أن اتهم بإعطاء معلومات كاذبة للجنة كانت تحقق في الإنفاق غير القانوني الذي قام به موظفون حكوميون.