فنون الدفاع عن النفس اليابانية. هناك نوعان مهمان من فنون الدفاع عن النفس ظهرا في اليابان وتطورا هناك، وهما البوجوتسو أو فنون الدفاع عن النفس القديمة، والبودو أو طرق الدفاع عن النفس الجديدة. ورغم أن فلسفتهما مختلفة إلا أنهما يقومان على أساس أفكار روحية موجودة لدى أتباع عقيدة زن البوذية. وتهتم البوجوتسو بالقتال والرغبة في مواجهة الموت كأمر من الأمور التى تبعث على الشّرف. وهي تتضمن فلسفة وتقنيات محاربي السّاموراي اليابانيين، وتشتمل على فنون مثل الجوجوتسو والكاراتيه ـ جوتسو. أما البودو التي بدأت في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي فتهتم بالكمال الأخلاقي الجمالي. ويعمل الأشخاص الذين يمارسون البودو على تجنُّب الصراع، ويستخدمون فن الدفاع عن النفس حلاً أخيرًا. والكاراتيه والجودو والآيكيدو أشكال من البودو. وقد نشأ فن آخر من فنون الدفاع عن النفس في اليابان، وهو نينجوتسو، ويعني فن التسلل أو التجسس، ويسمى الذين يمارسون النينجوتسو النينجا. وقد نشأت النينجوتسو من الطقوس الجبلية السرية في أواخر القرن الثالث عشر الميلادي. وفي ذلك الوقت كان النينجا من المبرزين في جميع أشكال القتال المسلح وغير المسلح بما في ذلك استخدام وسائل التنكر والقنابل والمواد السامة. ورغم أن حكام اليابان حظروا ممارسة النينجوتسو في القرن السابع عشر الميلادي، إلا أن النينجا مارسوها سِرّاً، وحافظوا على تقنياتها. وقد حازت النينجوتسو اهتمامًا عالميًا في منتصف ثمانينيات القرن العشرين، واليوم يمارس النينجا فنّهم، ليس بهدف التجسس، ولكن بوصفه فنًا تقليديًا يمتاز بفلسفة لا تدعو إلى العنف.