روبرت فنتوري (1925م- ). معماري أمريكي ساهمت نظرياته وتصاميمه في ترسيخ مبادئ إحدى أهم الحركات المعمارية الحديثة، والتي أُطلق عليها اسم ما بعد الحداثة. ناقش فنتوري نظرياته في كتابه القيم التعقيد والتناقض في العمارة (1966م). وقد نادى في كتابه بمزج رموز العمارة الكلاسيكية، وخاصة رموز عصر النهضة الإيطالي والعمارة الرومانية بأشكال العمارة الحديثة والأفكار المأخوذة من الأبنية الشائعة.

أوضح فنتوري بأنه يهدف إلى التوصل إلى نوع من العمارة يتسم بما أسماه " الحيوية الفوضوية". وقد كتب كتابًا آخر مهمًا بعنوان التعلم من لاس فيجاس (1972م)، بالاشتراك مع ستيفن إزينور وزوجته دنيس سكوت براون. ينتقد هذا الكتاب العمارة الأمريكية الحديثة وتخطيط المدن من خلال تحليل مؤيد لعمارة مدينة لاس فيجاس التجارية العفوية.

ولد فنتوري في فيلادلفيا، وعرض نظرياته من خلال تصميمين في فيلادلفيا هما منزل فنا فنتوري (1963م) ومنزل جيلد (1965م). وقد فسر النقاد التصميمين بأنهما يمثلان هجومًا على العمارة الحديثة، وخاصة أعمال رايت فرانك لويد وميز فان در روه. وتشمل أعماله المتأخرة متحف سياتل للفنون وجناح سانسبري في صالة لندن للفنون (الاثنان في عام 1991م).