سجن فليت سجن تاريخي مشهور في لندن، وقد اكتسب اسمه من موقعه القريب من نُهير فليت. كان هذا السجن مقرًا لحبس الملك خلال القرن الثاني عشر الميلادي. أما في القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين فقد استضاف هذا السجن طائفة التطهيريين (البيوريتان) البروتستانتية وضحايا محكمة قاعة النجوم. وأصبح في وقت لاحق سجنًا للمدينين. وفي القرن الثامن عشر أصبح مشهورًا بالمقاساة التي يعانيها المسجونون. خلال الفترة من أوائل القرن السابع عشر وحتى عام 1753م، كان أعضاء الكهنوت يعقدون زيجات سرية في هذا السجن وغيره، وكان يطلق على هذه الطقوس والاحتفالات اسم زيجات فليت. توقف استخدام السجن عام 1842م، ثم هدّم في وقت لاحق.