الفلُور عنصر كيميائي رمزه F. وهو غاز لونه أصفر باهت عند درجة الحرارة العادية. وتُسمّى المركبات المحتوية على الفلور الفلوريدات. ويتحد الفلور مع عناصر أخرى بسهولة أكثر من أي عنصر آخر. ويتفاعل مع الغازات الخاملة مثل الزِينُون والكرِبتُون. أما مع الهيدروجين فيكوِّن حمضًا قويًا، يتفاعل مع الزجاج. ويشكل الفلور روابط كيميائية قوية جدًا مع ذرات الكربون. وتكسب هذه الرابطة القوية التِّفْلُون خواصه الفريدة. والتفلون مادة لَدائنية تحتوي على وحدات من ذرتي كربون وذرة فلور. وهو مقاوم قوي للكيميائيات والصدأ والتأكسد، ويقاوم الحرارة حتى 250°م، ولا يحترق. ويستخدم التفلون في معدات المعالجة الكيميائية وفي طلاء أواني الطبخ.

والمصدر الرئيسي للفلور هو معدن الفلُوريت ويسمى أيضًا الحجر الفلوري. ويتألف الفلوريت من مركب فلوريد الكالسيوم(CaF2 ) ، ويستخدمه صانعو الفولاذ لتنقية الفولاذ. وتعالج الشركات الكيميائية حمض الكبريتيك لإنتاج فلوريد الهِيدرُوجين (HF). ويستخدم فلوريد الهيدروجين في صناعة الألومنيوم ولإنتاج مركبات تسمى كلوروفلوروكربونات. وتعمل الكلوروفلوروكربونات بمثابة سوائل تبريد في نظم المبردات ومكيفات الهواء. واستعمال كميات قليلة من الفلوريدات في الأسنان يقلل كثيرًا من تآكلها. ولهذا السبب تضاف الفلوريدات إلى معجون الأسنان. وكثير من التجمعات السكنية تضيف الفلوريدات إلى مياه الشرب.

والفلور هو أخف العناصر المعروفة باسم الهالوجينات والعدد الذري للفلور 9، ووزنه الذري 18,9984. ويمكن تكثيف الفلور إلى سائل يغلي عند درجة حرارة -188,14°م ويتجمد عند درجة حرارة - 219,62°م. تم فصل الفلور لأول مرة عام 1886م على يد الكيميائي الفرنسي هنري مويسان.