الكونت دي فرنتناك (1620 - 1698م). حاكم فرنسا الجديدة وهي الإمبراطورية الفرنسية في أمريكا الشمالية في نهاية القرن السابع عشر الميلادي. وقد أسس قوة فرنسا في أمريكا الشمالية بثبات حتى إنها بقيت لأكثر من 50 عامًا بعد وفاته.

عُين فرنتناك حاكمًا عامًا في 1672م وكانت وسائله العسكرية الصارمة ومزاجه المتقلب غالبًا ما تضعه في متاعب مع السلطات المدنية في فرنسا الجديدة ولكن فرنتناك كان يعرف كيف يتعامل مع الهنود الحمر وازدهرت المستعمرة تحت حكمه.

شجع فرنتناك على استكشاف الغرب وساعدته حملات روبرت كافلييه وسيور دو لاسال ولويس جولييه والأب ماركت، ولكنه كان دائم الشجار مع الأسقف لافال والقسس. استُدعي إلى فرنسا عام 1682م. أعيد تعيينه حاكمًا عامًا بعد سبع سنوات حيث إن فرنسا الجديدة احتاجت لحكم صارم. وخطط الفرنسيون لطرد الإنجليز من أمريكا الشمالية أو حجزهم في شريط ضيق من الأرض على ساحل الأطلسي. وبدأ فرنتناك معاركه ضد هنود الأيروكوا الذين شجعهم الإنجليز في هجماتهم على فرنسا الجديدة واستمرت المعارك الحربية على حدود ولايتي نيويورك ونيو إنجلاند. ولم تكن مجموعات فرنتناك من المقاتلين الفرنسيين والهنود الجونكيان قادرة على القيام بغارات دائمة. وفي عام 1690م، دافع فرنتناك عن كويبك ضد الأسطول الإنجليزي المهاجم. وبعد ست سنوات خربت قوات فرنتناك قرى وأراضي الأيروكوا، ثم أوقفت معاهدة ريزويك عام 1697م الحرب بعض الوقت، ومات فرنتناك بعد أقل من عام.