(1608 - 1657م) حَكَم الإمبراطورية الرومانية المقدسة من عام 1637م إلى حين وفاته. وقد عمل على تعزيز سلطته على الولايات الألمانية التابعة للإمبراطورية وتقوية الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في هذه الولايات. وترأس الوفد الكاثوليكي الذي وَقَّع مُعاهدة السلام التي أنهت حرب الثلاثين عاماً (1618- 1648م).

كان فرديناند ينتمي إلى عائلة هابسبيرج، وهي عائلة كاثوليكية سيطرت لمدة طويلة على الإمبراطورية. وقد واصل فرديناند الثالث سياسة أبيه في حرب الثلاثين عامًا. وسعى خلال هذه الحرب إلى أن يزيد من سلطته على الولايات الألمانية ويعزز المذهب الكاثوليكي في ألمانيا ويُحد من سلطة عائلة هابسبيرج في أنحاء أوروبا. ولكن الحرب استنزفت مصادره المالية، وفي أعقاب عدة هزائم عسكرية وَقَّع معاهدة السلام في وستفاليا عام 1648م. وأنهت هذه المعاهدة الحرب وأضعفت سلطة فرديناند في الإمبراطورية ولكنها قَوَّت سُلطَتَه على أراضي عائلة هابسبيرج.