أسماك الفرخ اسم يُطلق على مجموعة كبيرة متباينة من أسماك المياه العذبة، يبلغ عددها 165 نوعًا تقريبًا. وتعيش هذه الأسماك في المناطق الباردة من نصف الكرة الشمالي. ومن صفاتها أن لها أجسامًا شبه طويلة، ومستديرة أو مستوية، كما أن لها قشورًا صغيرة وصلبة. وتندرج هذه الأسماك تحت فصيلة الأسماك الحسكية كثيرة العظم، والتي يُطلق عليها اسم العظميات؛ أي كاملة العظام. وهي الفصيلة التي تنتمي إليها معظم الأسماك الشائعة. وتنمو هذه الأسماك إلى أطوال تتراوح بين 15 و 46 سم .

يتطابق نوعان من أسماك الفرخ في صفاتهما تمامًا؛ هما أسماك فرخ المناطق الأوراسية ـ الأوروبية الآسيوية ـ وأسماك الفرخ الصفراء التي تعيش في أمريكا الشمالية، وهي أسماك مكتنزة، ولها زعنفتان ظهريَّتان، شائكتان ناتئتان، لا تتصلان. ولون هذه الأسماك أخضر زيتوني غامق، وبرونزي ذو خطوط رأسية سوداء عريضة تظهر على ظهرها وجوانبها. أما لون الجزء السفلي منها وكذلك فتحة الشرج والزعانف السفلي فتكون برتقالية .

تعيش أسماك الفرخ الأوراسي والصفراء في البحيرات، والأنهار البطيئة، التي لا تضطرب فيها المياه. وتختفي عادةً بين الغطاء النباتي المائي، أو الكتل الخشبية وجذور الأشجار المغمورة في المياه. وتتغذى صغار هذه الأسماك بالقشريات والهوام المائية الصغيرة، أما عندما تكبر فتتغذى بالأسماك الأخرى. وتضع هذه الأسماك بيضها في خيوط طويلة بين أعشاب القصب المائي في أواخر فصل الربيع.

وتُعد هذه الأسماك مصدرًا مهمًّا لهواة الصيد بالصنّارة، ومصدرًا غذائيًا مهمًا أيضًا من الناحية التجارية في أوروبا. وقد جلبت أسماك الفرخ الأوراسية إلى كثير من المناطق التي تعج بالأنهار في كل من أستراليا ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا.

ومن بين الأنواع الأخرى التي يُطلق عليها اسم الفرخ، نوعان جديران بالذكر هنا، هما أسماك الفرخ ذي الرأس المستدق الطويل الذي يُسمَّى الكراكي، ويعيش في المناطق الواقعة في جنوب شرقي أوروبا؛ وأسماك الفرخ النيلي الإفريقي.