فرجينيا الغربية ولاية جبلية صغيرة، تقع في شرقي الولايات المتحدة. يبلغ عدد سكانها نحو 1,801,625 نسمة. تبلغ مساحتها 62,759كم². وعاصمة فرجينيا الغربية مدينة شارلستون، وهي أكبر مدنها .


السطح. أرض فرجينيا الغربية المستوية قليلة، إذ تلامس جبال البلوريدج الطرف الشرقي للولاية. وتقع بقية حدود الولاية، من الشرق عند حافة جبال الأبلاش وإقليم الوادي. وتُعدُّ قمة سبروس نوب أعلى قمة في الولاية، إذ يبلغ ارتفاعها نحو 1,482م وهي تقع في إقليم جبال أليغني.

وتغطي هضبة الأبلاش الجزء الغربي من فرجينيا الغربية. ويتكون سطح الهضبة الوعر من وديان ضيقة، وأراضٍ مرتفعة مسطحة القمم وتلال مستديرة.


الاقتصاد. أدى كساد صناعات كثيرة، كالزجاج والحديد الفولاذ إلى انتشار البطالة في الولاية، على الرغم من أنه مازال من أهم الأنشطة الاقتصادية في فرجينيا الغربية.

يعمل مايقرب من ثلاثة أرباع السكان في فرجينيا الغربية في الخدمات التي على رأسها الأعمال المصرفية، والتجارة، والحكومة.


نبذة تاريخية. عاش الهنود الأمريكيون في فرجينيا الغربية، قبل أن يستقر الأوروبيون في المنطقة، وقد أصبح الإقليم جزءًا من مستعمرة فرجينيا الإنجليزية في أوائل القرن السابع عشر الميلادي. وأسس المستوطنون الألمان من بنسلفانيا مستعمرة في ميكلينبورج الجديدة (شيفردزتاون حاليا) في عام 1727م. تم اكتشاف الفحم الحجري فيها قرب راسين في عام 1742م. رفضت أقاليم فرجينيا الغربية في عام 1861م أن تنضم إلى الجنوب، في الحرب الأهلية الأمريكية. وأصبحت فرجينيا الغربية الولاية الخامسة والثلاثين في الولايات المتحدة في 20 يونيو عام 1863م. وتطورت كلٌ من صناعة الأخشاب والفحم الحجري والغاز الطبيعي في فرجينيا الغربية في ثمانينيات القرن التاسع عشر الميلادي. ولكن نجم عن انخفاض أسعار الفحم الحجري في ثمانينيات القرن العشرين الميلادي مشاكل اقتصادية للولاية.