(1844 - 1924م). اسم الشهرة الأدبية لجاك أناتول فرانسوا ثيبولت، روائي، وناقد فرنسي. فاز بجائزة نوبل للأدب عام 1921م.

ولد في باريس، وكانت أول رواية ناجحة لفرانس هي جريمة سلفستر بونارد (1881م). وبدأ عام (1886م) كتابة عمود أدبي لجريدة لو تيمب، واكتسب شهرته بوصفه رجلاً صدوقًا وبسيطًا، ولوضوح أسلوبه وأناقة هذا الأسلوب وبراعة ملاحظاته ورفضه الذي يتسم بعدم المبالاة لأسباب التطرف.

أما رواية ثاييس (1890م) فيبدو أنها ترمز إلى مُثُلِه العليا، المتعة والحكمة. وقد أدت قضية دريفوس التي هزت البلاد لأن يكتب فرانس عن القضايا السياسية والاجتماعية. انظر: دريفوس، ألفرد. كما عكست رواياته التي كتبها في القرن العشرين نصيبه من المشاركة في النضال من أجل العدالة الاجتماعية. وبدأ بالسخرية من المجتمع ومؤسساته في جزيرة البطريق (1908م) وهي أشهر رواياته.