التَّشْذيب فن التدريب على تهذيب النباتات، وجعلها تتخذ أشكالاً زُخرفية لأغراض الزينة. ويتم التشذيب على الشجيرات، والأشجار دائمة الخضرة، والمروج الخضراء. ويقوم المصممون بعمل مُشذِّبات شجرية من أوراق الكريب المطاطة والأسلاك.

والتشذيب الفني هواية مارسها الرومان، فجعلوا النباتات تنمو بأشكال هندسية كالمكعبات، والأشكال المخروطية والهرمية. وضمت المُشذبات التي ظهرت لاحقًا نماذج على شكل الزرافات، والكلاب، والطواويس وغير ذلك. كما ابتكر محترفو مهنة التشذيب ألوانًا جديدة من هذا الفن، وقلدوا أشياء أخرى مثل الكراسي والنوافير والساعات الشمسية. ومن بين التصاميم أيضًا صف من الأشجار على هيئة فيلة يمسك خرطوم كل منها ذيل الفيل الذي أمامه.

وكان فن التشذيب شائعًا في إنجلترا خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر.