معالجتها وتوضيبها. يجب تنظيف الفراء المشتراة من مزادات وجعلها مرنة بوساطة عملية تسمى التوضيب. ويتم في البداية تليين الفراء في محلول ملحي لإزالة كل الأنسجة والدهن الزائد. يلي ذلك إزالة الجلد الزائد الذي مازال ملتصقًا بالفرو، إما يدويًا أو آليًا. ثم تعالج الجلود بعد ذلك بنوع خاص من الدهن، وتوضع بعد ذلك في آلة تسمى الرَّفاسة. تحتوي الرفاسة على أقدام خشبية تقوم بضغط الدهون إلى جميع الثقوب الموجودة بالجلد. ثم توضع الفراء في أسطوانات دوارة، حيث يتم التنظيف والتجفيف باستخدام أنواع خاصة من نشارة الخشب والهواء المضغوط. أخيرًا يقوم الصانع بإزالة الشعر الواقي الطويل، تاركًا ألياف الفراء الكثيفة على حالها. ويمكن جز الفراء لجعلها قصيرة، وفقًا لما يسمى بتأثير بلش.


الصباغة. تتم صباغة الكثير من الفراء لتحسين مظـهرها أو لكي تبدو مثل أنواع أخرى من الفراء، وقد يصبغ الصناع الفراء في حوض الصبغة أو قد يصبغون المعاطف كاملة يدوياً وأحياناً تبيّض الفراء الداكنة ثم تصبغ للحصول على تفاوت في الألوان. وفي إحدى عمليات الصباغة المعروفة باسم صباغة الأطراف العلوية من الشعر تصبغ قمم ألياف الفراء الداكنة من نوع صباغة الأطراف نفسه. تساعد عملية صباغة الأطراف الصناع في مضاهاة فراء عديدة لكي تستخدم في صناعة المعاطف نفسها.